خواطر عن التعليم الجامعي في مصر

هذا المقال عبارة عن بعض الأفكار و الخواطر عن التعليم الجامعي في مصر. يمكنك إعتباره إستكمال لمقال هندسة عين شمس و مخلص التاريخ الذي نشرته منذ ما يزيد عن عام. المدير هو من يجيد الإدارة في عام 1942 قام إنريكو فيرمي و ليو زيلارد بإجراء أول تجربة إنشطار نووي، و التي أدت فيما بعد لإنتاج القنبلة الذرية. معلومة بسيطة يعرفها الكثير من الناس، و بسبب هذا الإنجاز العلمي و إنجازات أخري حاز كل من فرمي و زيلارد علي شهرتهما العلمية.

التأثير النفسي للحرب

في عام 1928 نشر الأديب الألماني (إيريك ماريا ريماركيه) روايته الشهيرة (كل شيء هاديء علي الجبهة الغربية) التي إنتقد فيها الحرب العالمية الأولي. علي قدر علمي كانت هذه أول رواية تعرض فكرة الإنفصال التام الذي يشعر به الجنود العائدون من الجبهة بعد حرب طويلة عن المجتمع المدني. ربما كان نمط الحياة المختلف أو البعد عن المجتمع لفترة طويلة مبرراً منطقيا لما وصفه الكاتب إلا أن الأمر يتجاوز هذا المستوي للأسف هذه الأيام.

العوامل المؤثرة في السياسة الأمريكية

بدأت مؤخراً في قراءة كتاب الديبلوماسية (Diplomacy) لهنري كيسينجر بعد تردد طويل. التردد كان سببه أن هنري كيسينجر تقدم بطلب لمنع الحكومة الأمريكية من إخراج الوثائق السرية التي مر عليها 25 عاماً كما هو المعتاد طبقاً للقانون الأمريكي. حين رفض طلبه طالب بعدم إخراج المحادثات التليفونية الديبلوماسية المسجلة و هو ما رفض أيضاً. بالتالي هناك أشياء يرغب كيسينجر في إخفاءها، و حين يكتب كتاباً سيتلاعب بالحقائق، سيظهر ما يروق له و يخفي ما لا يروق له ليقود القاريء للإقتناع برأي معين.

العقل و الهدي

نشرت النيويورك تايمز مؤخراً مقال عن الأجانب الذين يشغلون أماكن هامة تقنياً في وادي السيليكون و مشاكلهم مع قوانين الهجرة و العمالة الأمريكية. تطرق هذا المقال للحديث عن أحد المبرمجين في جوجل، و هو شاب من أصل هندي. الشاب مفتون منذ صغره بالحضارة الأمريكية. هو يري أن كل ما هو هام و رائع في الحياة أمريكي، من نايكي إلي هارديز إلي باسكن روبنز إلي بيتزا دومينوز. حين كان صغيراً كان يلعب مع أخيه لعبة أن يذكر كل منهم كل ما تقع عينيهم عليه في الطريق من أشياء من أصل أمريكي: سيارات، مطاعم، الخ.

فالكيري

شاهدت منذ فترة فيلم فالكيري من بطولة توم كروز و إخراج براين سينجر. فالكيري هو إسم العملية العسكرية التي كانت تهدف لإسقاط الرايخ الثالث عن طريق قتل هتلر ثم القيام بإنقلاب عسكري، و هي المؤامرة المعروفة بإسم مؤامرة الجنرالات. خرجت من السينما و أنا أشعر أن الفيلم جيد، ليس متميزاً و ليس سيئاً كذلك. لم تكن لدي معلومات كثيرة عن محاولة إغتيال هتلر، و بالصدفة عثرت علي فيلم وثائقي عن الموضوع.

وراء كل ثروة ضخمة جريمة

أحد أهداف التشريعات الإقتصادية في الإسلام تقسيم الثروة و عدم تكوين الثروات الفاحشة في يد قلة من الناس (كَيْ لَا يَكُونَ دُولَةً بَيْنَ الْأَغْنِيَاءِ مِنْكُمْ). الكثير من التشريعات مثل تحريم الربا و تقسيم التركات - في بعض الدول الأوربية يرث أكبر الأبناء ثروة أبيه أو أمه كلها- تهدف إلي تقسيم الثروات بين الناس. بالطبع هناك الغني و الفقير و لكن في نظام إقتصادي إسلامي سليم لا يمكنك أن تصل إلي مرحلة الثراء المبالغ فيه الذي نراه اليوم لشركات ميزانياتها تتعدي إقتصاديات دول بأكملها.

إيران و الثورة

إنتهيت من قراءة كتاب (مدافع آية الله) لهيكل، و هو كتاب من الكتب القليلة له التي لا تتحدث عن فترة حكم عبد الناصر أو السادات، و هي الفترات التي لا آخذ كلام هيكل عنها بالكثير من المصداقية لأنه كان له دور في صنع القرار في عهد عبد الناصر و كان علي خلاف مع السادات لذا لا يكون حديثه عنهما حيادياً. إشتريت الكتاب لأني كنت أرغب في قراءة ما كتب عن الثورة الإيرانية، لأنها تتميز عن غيرها بأنها ثورة قامت علي أساس ديني.

بريبيات النسخة الأولي

كنت قد كتبت في مقال سابق عن مدينة بريبيات التي هجرها سكانها عند إنفجار مفاعل تشيرنوبل علي أساس أنها نموذج غير مسبوق في التاريخ. عرفت اليوم أن هناك مدن أخري مهجورة بسبب التلوث النووي و أيضاً تقع في الإتحاد السوفيتي! في أواخر عام 1945 أرسل الإتحاد السوفيتي 70000 سجين ليعملوا علي بناء مدينة سرية علي ضفاف نهر تيتشا لم تظهر علي الخرائط تم تسميتها شليابينسك - 40 Chelyabinsk-40 لتكون مقراً لمعمل ماياك لإنتاج البلوتونيوم الذي سيستخدم في إنتاج الأسلحة النووية السوفيتية.

حوار مع سائق التاكسي

منذ ما يزيد عن شهر تقريباً كنت متوجهاً في الصباح إلي الوحدة العسكرية التي أخدم بها. لم أجد مواصلات فأضررت إلي ركوب تاكسي. ما أن ركبت التاكسي حتي باغتني السائق قائلاً: -“هو الشاب اليومين دول بيشترط يتجوز واحدة عاملة”؟ فاجأني السؤال. -“نعم”؟ -“قصدي يعني إنت كشاب تشترط في البنت اللي تتجوزها إنها تكون بتشتغل علشان تساعد في المصاريف؟ العيشة بقت غالية اليومين دول”. رتبت أفكاري سريعاً و أجبته بأني سأتحدث عن رأيي و ليس عن رأي كل الشباب.

بريبيات

إنتهيت منذ يومين من قراءة كتاب لحظات غرق جزيرة الحوت لمحمد المخزنجي و هو الكتاب الذي يصف فيه ملاحظاته عن الأيام الأخيرة للإتحاد السوفيتي قبل سقوطه. الجزء الأول من الكتاب خاص بملاحظات المخزنجي عن فترة إنفجار مفاعل تشيرنوبيل، حيث كان المخزنجي وقتها في كييف (المحافظة التي يتبعها تشيرنوبل) يدرس لنيل الدكتوراه. ملاحظات المخزنجي ممتازة و لكنه لم يمعن في الحديث عن مدينة بريبيات، و هي المدينة التي يقع فيها المفاعل، و أحد أكثر الأشياء التي أثارت رعبي من قرائتي عنها و مشاهدتي لصورها.